منتدى الندا لكل ما هو جديدومفيد لكل أفراد الأسرة
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 حمدي غيث (ريتشارد قلب الأسد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dodo
عضو برونزى
عضو برونزى


عدد الرسائل: 176
تاريخ التسجيل: 24/09/2008

مُساهمةموضوع: حمدي غيث (ريتشارد قلب الأسد)   الجمعة ديسمبر 12, 2008 10:12 am

ولد فى 7-1-1924 كفر الشلشمون التابع لمنية القمح بمحافظة الشرقية
اسمه بالكامل محمود حمدي الحسيني غيث اخو الفنان عبد الله غيث ،
حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية ، وسافر إلى باريس لدراسة المسرح أكثر من مرة كما درس بكلية الحقوق جامعة القاهرة
من مؤسسى مسرح الأقاليم عندما تولى الإشراف على الثقافة الجماهيرية. عمل أستاذًا في أكاديمية الفنون .أسند اليه منصب نقيب الممثلين. له أكثر من 30 فيلم
برع في الافلام التاريخية مثل الرسالة،التحق بكلية الحقوق ثم معهد التمثيل وكان الاول على زملائه ترك حمدي غيث كلية الحقوق حينما جاءته منحة لباريس لتكملة دراسته المسرحية.
وكانت بدايته الفنية عام 1954 مع أول الافلام التي شارك فيها وهو فيلم «صراع في الوادي» الذي توالت بعده الافلام لتصل لحوالي 19 فيلما سينمائيا.
وقد عمل الفنان حمدي غيث استاذا في اكاديمية الفنون وتولى منصب نقيب الممثلين لاكثر من دورة كما عمل أيضا بالاخراج المسرحي حيث اخرج عددا من المسرحيات نذكر منها مأساة جميلة وأرض النفاق. ومن أشهر أعماله السينمائية بنت الليل وصراع العشاق عام 1981 والحكم آخر الجلسة عام 1985 وأخيرا اسماعيلية رايح جاي عام 1997
كما ان علاقته بالتليفزيون وطيدة فقد شارك في العديد من المسلسلات اشهرها الفرسان والمال والبنون وزيزينا وغيرها.
حصل الفنان حمدي غيث على شهادة تقدير في عيد الفن عام 1978 ووسام العلوم والفنون من الطبقة الاولى وحاصل على جائزة الدولة التقديرية للفنون في لجنة الثقافة الجماهيرية والمسرح.توفي في 7-3-2006 عن 83 عاما
.

وله العديد من الأعمال التليفزيونية والسينمائية منها أفلام الناصر صلاح الدين والانتقام وأخر أفلامه إسماعيلية رايح جاي ومن المسلسلات ذئاب ، الجبل ، بنات الأصول والسيرة الهلالية.

وقد حصل غيث علي جائزة الدولة التقديرية في الفنون عام 1985

)
________________________________________
• اخو الفنان عبد الله غيث
• أسند اليه منصب "نقيب الممثلين"
• حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية
• من مؤسسى مسرح الأقاليم عندما تولى الإشراف على الثقافة الجماهيرية
• كان في أول دفعة تم تخرجها من المعهد العالي للتمثيل عام 1947.

أعماله
الأفلام
• بنت الليل.
• صراع العشاق عام 1981.
• الحكم آخر الجلسة عام 1985.
• إسماعيلية رايح جاي عام 1997.
المسلسلات
• الفرسان.
• المال والبنون - الجزء الثاني.
• زيزينيا (جزئين).
• السيرة الهلالية (الجزء الأول ولثاني).
تكريم
حصل على شهادة تقدير في عيد الفن عام 1978 ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى وحاصل على جائزة الدولة التقديرية للفنون في لجنة الثقافة الجماهيرية والمسرح.
حمدي غيث فنان ذو هيبة في الصوت والمظهر والأداء، احتل مكانة مميزة بين فناني جيله وبخاصة على المسرح. وعلى الرغم من أن آخر عمل قدمه منذ ثلاث سنوات عندما شارك في مسلسل «يا ورد مين يشتريك: الذي قدمه مع الفنانة سميرة أحمد ، إلا أن حمدي غيث ظل الحاضر الغائب على الساحة الفنية مهما ابتعد عنها.
وفي القاهرة عاش حمدي بأخلاق الريف وارتبط بخال والدته وتعلم منه الكثير، كان أهم ما تعلمه اللغة العربية التي ارتبط بها، مما شجعه على قراءة كل ما يقع تحت يده من كتب وبخاصة كتب التاريخ التي ارتبط بشخصياتها وأثرت في تعلقه بالتمثيل لتجسيد تلك الشخصيات. وعن هذه الفترة قال حمدي غيث «لم أكن أعلم أن شغفي بشخصيات التاريخ سيؤثر على ارتباطي بالتمثيل ولكن كل ما أدركته وقتها وكنت ما زلت في المرحلة الثانوية، أنني أريد أن أكون الشخصيات التي اقرأها في كتب التاريخ، صلاح الدين، الأفغاني، ريتشارد قلب الأسد، ولهذا اشتركت في فريق التمثيل بالمدرسة وكنت من أشهر أعضائه، وبعد انتهائي من الدراسة الثانوية التحقت بمعهد الفنون المسرحية والذي عرفت من خلاله مدى تأثير الفن في الحياة وتأثرت بالمدرسة الواقعية».
وقال حمدي غيث عن هذه المسرحية عند سرده لذكرياته في إحدى الحوارات الإذاعية: «كانت هذه المسرحية فاتحة خير على المسرح الذي تدافع للكتابة له نخبة الكتاب المصريين وذلك نتيجة للنجاح الذي صاحبها وكان من بين هؤلاء الكتاب عبد الرحمن الشرقاوي ويوسف إدريس».
بدأت علاقة حمدي غيث بالسينما منذ منتصف الخمسينات وقدم افلاما سجلت علامة في تاريخ السينما المصرية وبدأها بأفلام مثل «صراع في الوادي»، «صراع العشاق»، و«الناصر صلاح الدين» الذي قدم من خلاله شخصية ريتشارد قلب الأسد التي تعد رغم تعدد أدواره السينمائية أبرز أدواره في السينما، والتي قال عنها حمدي غيث: «هذه الشخصية أعادتني إلى بداياتي، لأنني عشقت التمثيل من خلال الشخصيات التاريخية، ولذلك فعندما عرض علي الدور قرأت الكثير عن ريتشارد قلب الأسد الذي قاد الحروب الصليبية وواجه صلاح الدين، وركزت على معرفة تفاصيل هذه الشخصية كي أستطيع تجسيدها بأسلوب يصدقه المشاهد وهو ما حدث».
رصيد حمدي غيث في التلفزيون كبير، فقد قدم نحو 60 مسلسلا على مدى تاريخه الفني وكان يقول: «التليفزيون هو الأخطر والأعمق تأثيرا في حياة الناس، وهو المتنفس الحقيقي للفنان في ظل أزمة المسرح والسينما».
قدم حمدي غيث العديد من الأعمال التليفزيونية المتميزة، كان أبرزها «لا إله إلا الله» و«الوعد الحق» و«نحن لا نزرع الشوك» و«المال والبنون» و«بيت الزعفران» و«ملح الأرض» و«ذئاب الجبل».
وقد شغل حمدي غيث العديد من المناصب الى جانب عمله كممثل، من بينها شغله لمنصب نائب المستشار الفني لفرق التليفزيون المسرحية والمشرف على فرقة المسرح العالمي وفرقة المسرح الحديث. كما شغل منصب مدير المسرح القومي لسنوات عديدة، وانتخب نقيبا للممثلين في ثلاث دورات متتالية وكان آخر مناصبه مستشار وزير الثقافة لشؤون البيوت الفنية.
وكانت أهم الملامح الإنسانية للفنان حمدي غيث هي علاقته بشقيقه الراحل عبد الله الذي رحل عن الدنيا عام 1993 البعض وصف هذه العلاقة بأنها أشبه بعلاقة الأب بابنه عنها من علاقة الأخير بأخيه، والتي وصفها حمدي غيث بقوله: «كان عبد الله قطعة مني، فقد توفي والدنا وعمره لم يتجاوز العام فشعرت بمسؤوليتي تجاهه وأنه ابني لا شقيقي حتى عندما احترفت التمثيل كان يلازمني ويقلدني وكان يقول لي إنني قدوته وكنت أشجعه واعتقد أنه كان ممثلا بارعا وموهوبا حتى أن أنتوني كوين أدهشه أداؤه العالي اثناء تمثيل فيلم «الرسالة» في نسخته العربية، حيث أن الاثنين جسدا شخصية حمزة عم النبي، في نسختي الفيلم العربية والإنجليزية.
وكانت أقسى لحظات مرت على الفنان حمدي غيث عندما رحل عبد الله فجأة عام 1993، وقتها كان على وشك البدء في تصوير دوره في الجزء الثاني من مسلسل «المال والبنون»، حيث اضطر حمدي لاكمال دور عبد الله في المسلسل.
لم ينس حمدي غيث على مدى سنواته التي تجاوزت الثمانين أنه فلاح مصري من قرية شلشمون فكان كثيرا ما يسافر إلى محل نشأته ويمكث عدة أيام بين أقاربه يعود بعدها للقاهرة لمواصلة حياته التي عاشها دون أن ينزع عنه عادات وأخلاقيات أهل الريف.
فنان من ابرز العاملين في المسرح في خمسينيات القرن العشرين إخراجاً وتمثيلاً، حيث اخرج العديد من المسرحيات، وشارك في مسرحيات اخرى بدأها بمسرحية "دنشواي الحمراء" فـــي 1952.
ومن أشهر أفلامه التوت والنبوت لنجيب محفوظ وحارة برجوان لإسماعيل ولي الدين، وكان آخر فيلم له "أرض الخوف" مع الفنان الراحل أحمد زكي والمخرج الكاتب داود عبد السيد الذي يعد من أهم الأفلام المصرية لمستوياته الفكرية المتعددة، وقد أدى فيه دور زعيم عصابة لتوزيع المخدرات، وفي قراءة أخرى جسد فكرة القدر في الواقع الاجتماعي.

وقام غيث بأدوار عديدة في مسلسلات تلفزيونية، أبرزها "ذئاب الجبل" مع شقيقه عبد الله و"المال والبنون" حيث خلف فيه عبد الله نفسه في نفس الدور و"الوسية" و"زيزينيا" ومسلسلات تلفزيونية دينية.
وقد فقد الوسط الفني في مصر والعالم العربي صباح الثلاثاء 7-3-2006 واحدا من زمن الفن الجميل وأحد رواد المسرح ورموزه سواء كان ممثلا أو مخرجا.. انه الفنان الكبير حمدي غيث الذي وافته المنية في التاسعة من صباح أمس بمستشفي عين شمس التخصصي عن عمر يناهز 82 عاما بعد رحلة صراع مع المرض استمرت قرابة 3 أسابيع، هذا وشيعت الجنازة عصر أمس من مسجد المسرح القومي والذي انتقل منه إلي مثواه الأخير بقرية كفر شلشلمون بالشرقية.

[img][/img] flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

حمدي غيث (ريتشارد قلب الأسد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ELNADA ::  :: -